خالد العنانى يترأس اجتماع مجلس هيئة تنشيط السياحة لمناقشة سبل الترويج



ترأس الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، مساء اليوم، اجتماع مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى، وذلك بمقر الوزارة بالزمالك.


 


استهل الدكتور خالد العنانى الاجتماع بعرض مستجدات الموقف الحالى لحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وأبرز مؤشرات وإحصائيات هذه الحركة، وكذلك الأسواق الأولى المصدرة لها خلال الفترة الماضية، مؤكداً على أهمية إحاط أعضاء المجلس بشكل دورى بمثل هذه المعلومات التى تساهم فى تحديد الاتجاهات وخطط العمل بشكل أفضل.


 


كما تم عرض ومناقشة النسخة الأخيرة من الفيلم الدعائى الخاص بحملة الصيف للموسم الحالى 2022 والذى سيتم إطلاقه خلال الأيام القليلة القادمة للترويج السياحى لمصر بشكل رئيسى فى الأسواق العربية، بجانب بعض الأسواق السياحية الأخرى وتنشيط السياحة الداخلية فى مصر.


 


واستعرض الوزير التجهيزات والاستعدادات السياحية التى تتم على قدم وساق لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ ” COP 27″ بمدينة شرم الشيخ فى شهر نوفمبر المقبل، مؤكدًا على أهمية استثمار الزخم الذى سيشهده المؤتمر للترويج للمقصد السياحى المصرى وإبراز ما تبذله الدولة المصرية من جهد نحو حماية البيئة والسياحة الخضراء الصديقة للبيئة وتحقيق التنمية المستدامة ولا سيما فى ظل ما سيشهده المؤتمر من مشاركة وحضور قوى من قبل مشاركين ووفود المؤتمر.


 


ولفت الوزير إلى أنه جارى العمل على تحويل المنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ إلى فنادق خضراء، والتأكيد على ضرورة التزامها بجودة مستوى الخدمات السياحية المقدمة بها وبتطبيق الاشتراطات الصحية، بالإضافة إلى التأكيد على ضرورة التزامها بالقرار الوزارى الصادر بشأن رفع كفاءة سرعة الانترنت بها والمحددة وفقاً لتصنيف كل منها، إلى جانب أنه تم الانتهاء من إعادة تصنيف كافة المنشآت الفندقية فى شرم الشيخ وفقاً للمعايير الجديدة New Hospitality Criteria (HC).


 


كما تم إحاطة أعضاء المجلس بصدور قرار إعادة تنظيم المجلس الأعلى للسياحة الذى يترأسه رئيس الجمهورية وسيعقد أولى اجتماعاته قريباً، بالإضافة إلى استعراض أبرز ما تضمنه التقرير الخاص بالاستراتيجية الوطنية للسياحة المستدامة فى مصر والتى قام بتحديثها أحد بيوت الخبرة الإيطالية والذى كان سبق وأن أعدها فى عام 2009، والتى تم عرضها على رئيس مجلس الوزراء خلال شهر يونيو الجاري.


 


كما أشار الدكتور خالد العنانى إلى أنه تم الانتهاء من إجراءات إطلاق بوابة إلكترونية جديدة لسياحة اليخوت فى مصر والتى سيتم عرضها قريياً على مجلس الوزراء وسيتم من خلالها تبسيط الإجراءات والعمل بمنظومة الشباك الواحد فى سياحة اليخوت واختصار المدة الزمنية لاستخراج التصاريح اللازمة فى هذا الشأن، لافتاً إلى أنه سيتم إطلاق فيلم ترويجى لهذه البوابة فى الدول المصدرة لسياحة اليخوت لمصر.


 


وأوضح أنه جارى أيضاً العمل على الانتهاء من الموقع الإلكترونى الرسمى لوزارة السياحة والآثار (الخدمي) وكذلك من الموقع الإلكترونى الترويجى للسياحة المصرية، مشيداً بالجهود المبذولة من فرق عمل هذه المواقع الإلكترونية من قيادات وأبناء الوزارة.


 


وقد شهد الاجتماع آراء واقتراحات أعضاء المجلس فى استمارة الاستقصاء التى أعدتها الوزارة لقياس مستوى رضاء السائحين المتواجدين فى مصر قبل مغادرتهم لمصر للتعرف على آرائهم فى تجربة زيارتهم للمقصد السياحى المصري.


 


وتحدث الوزير عن اهتمام الوزارة البالغ بملف تطوير مسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر، مشيراً إلى أنه   تم افتتاح نقطة جديدة من نقاط مسار العائلة المقدسة بوادى النطرون بعد تطويرها، مضيفاً أنه سيتم افتتاح مواقع آخرى بجبل الطير وشجرة مريم.


 


 كما تحدث عن نتائج حملة “مصر ترحب بضيوفها” التى أطلقتها للوزارة على مواقع التواصل الاجتماعى، بالإضافة إلى أبرز الفعاليات التى تم تنظيمها مؤخراً بالتعاون مع وزارة الثقافة لرفع الوعى السياحى والأثرى لدى المواطنين.


 


كما تم التباحث حول سبل وآليات دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لبعض المقاصد السياحية المصرية والترويج لها فى الدول الرئيسية المصدرة لحركة السياحة إليها وفقاً لأعداد الوصول إليها، كما تم مناقشة مقترح عمل برنامج ترويجى استثنائى فى قواعد الحملات الترويجية المشتركة لمحافظات جنوب سيناء والأقصر وأسوان خلال الفترة من يوليو وحتى أكتوبر 2022 فى إطار دعم ودفع حركة السياحة الوافدة إليهم خلال الفترة المقبلة.


 


وتم إحاطة أعضاء المجلس بأنه تم إعادة إحياء مدرسة الحضارة المصرية والتى تم اختيار المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط ليكون مقراً لها وسيتم إطلاقها فى سبتمبر المقبل، وتستهدف تعليم التاريخ والآثار واللغة الهيروغليفية والفنون والعمارة الإسلامية والقبطية والفن المصرى القديم ممن لديهم شغف المعرفة عن الحضارة المصرية العريقة بمختلف عصورها التاريخية، إلى جانب تنظيم، من خلالها، زيارات ميدانية شهرية للمواقع الأثرية المختلفة.


 


كما تم خلال الاجتماع الموافقة على مشاركة الهيئة فى المؤتمر السنوى لاتحاد منظمى الرحلات الأمريكيين USTOA بالتعاون مع الاتحاد المصرى للغرف السياحية خلال الفترة من 28 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر 2022.


 


وفى نهاية الاجتماع، وجه الوزير ببحث أوجه الاستفادة السياحية من معرض الآثار المؤقت” رمسيس وذهب الفراعنة” الذى سيُقام فى سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية فى أغسطس المقبل للترويج السياحى لمصر.


 


 


Source link

About admin

Check Also

هبوط مبيعات المنازل القائمة في أمريكا إلى أدنى مستوى خلال عامين

الخميس 21 يوليو 2022 | 06:05 صباحاً مبيعات العقارات في أمريكا شهدت مبيعات المنازل القائمة …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *