التضخم فاجأنا ونحتاج لتسريع وتيرة زيادة الفائدة

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول اليوم الأربعاء، إن البنك المركزي الأميركي “ملتزم بقوة” بخفض التضخم الذي وصل الى أعلى مستوياته في 40 عاما، وإن صانعي السياسة النقدية يتحركون “على وجه السرعة”.

وأكد على أن معظم المؤشرات الرئيسية للتضخم مؤخرا تشير إلى “أننا نحتاج لتسريع وتيرة زيادات الفائدة”، مضيفاً أن زيادات أسعار الفائدة لن تدفع أسعار البنزين أو الغذاء للانخفاض.

ومتحدثا في جلسة استماع أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأميركي، قال باول: “من الضروري أن نخفض التضخم إذا أردنا أن يكون لدينا فترة مستدامة لأوضاع قوية لسوق العمل تعود بالنفع على الجميع”، مشيراً إلى أن البنك المركزي سيبحث في الأشهر المقبلة عن “أدلة مقنعة” على انحسار ضغوط الأسعار.

وقال باول أيضاً: “الاقتصاد الأميركي قوي جدا وفي موقف جيد للتعامل مع تشديد السياسة النقدية”.

أقر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بأن شدة التضخم “فاجأت بشكل واضح” السلطات النقدية، وحذر من احتمال حدوث “مفاجآت أخرى”.

وتابع باول: “أسعار الفائدة المرتفعة مؤلمة، لكنها الأداة التي لدينا لخفض التضخم، والألم الأكبر سيكون إذا سمحنا لهذا التضخم المرتفع بأن يستمر، موضحا أن المستوى الحيادي لأسعار الفائدة في الأجل الطويل هو حوالي 2.5%.

وقال باول، إنه “من المحتمل أن زياداتنا لأسعار الفائدة قد تتسبب في ركود”.

وأفاد أنه لن يستبعد أي حجم بعينه لرفع أسعار الفائدة بينما يعمل الفيدرالي على احتواء التضخم.

وسأل عضو في اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأميركي باول عما إذا كان الاحتياطي الاتحادي قد يرفع أسعار الفائدة بما يصل إلى 100 نقطة أساس مرة واحدة، فقال إنه “لن يستبعد مطلقا أي شيء، وإن مسؤولي البنك المركزي سيتخذون كل الخطوات اللازمة لاستعادة استقرار الأسعار”.

وكان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد رفع الأسبوع الماضي سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في محاولة لترويض التضخم.

ويلقي جيروم باول بشهادة أمام الكونغرس يومي الأربعاء والخميس.


Source link

About admin

Check Also

هبوط مبيعات المنازل القائمة في أمريكا إلى أدنى مستوى خلال عامين

الخميس 21 يوليو 2022 | 06:05 صباحاً مبيعات العقارات في أمريكا شهدت مبيعات المنازل القائمة …

Leave a Reply

Your email address will not be published.