ما أهمية التمويل المستدام وحوكمة الاستدامة الثلاثية فى الأنشطة الاقتصادية؟



يعتبر التمويل المستدام جزء من حركة عالمية لنشر مفهوم “التنمية المستدامة”. يتم توجيهها بشكل أساسى نحو تشكيل دور المؤسسات المالية لتصبح مساهماً أساسياً فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.


 


وبالنظر إلى ما هو أبعد من حوكمة الشركات والمسؤولية الاجتماعية للشركات، فإن التمويل المستدام هو ليس فقط وسيلة للتخفيف من الآثار الخارجية السلبية للممارسات التجارية. ولكنه بالأحرى يدعو إلى تصميم الاستثمارات واللوائح لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بشكل مباشر.


 


وبالتالى يمكن تعريف التمويل المستدام على أنه أى نوع من أنواع الخدمات المالية والإدارة المالية التى تدمج المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG) ) عند اتخاذ القرارات الاستثمارية وذلك بحسب النشرة الأسبوعية للاتحاد المصرى للتأمين.


 


وحول ماهية الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG، أشارت النشرة أن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، والتى تعرف اختصاراً بحوكمة الاستدامة الثلاثية ESG، تصف المجالات الثلاثة الرئيسية ذات الاهتمام التى تم تطويرها لتكون العوامل الرئيسية لقياس الاستدامة والتأثير الأخلاقى للاستثمار فى الشركة أو الأعمال التجارية.


 


وفى إطار تلك المجالات الثلاثة، هناك مجموعة كبيرة من الاهتمامات التى يتم تضمينها بشكل متزايد ضمن إطار العوامل غير المالية التى تظهر فى تقييم حقوق حملة الأسهم والعقارات والمؤسسات التجارية وكل استثمارات الدخل الثابت.


 


ويعد مصطلح الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات هو المصطلح الشامل للمعايير المستخدمة فيما أصبح يعرف باسم الاستثمارات المسئولة من الناحية الاجتماعية.


 


وبالرغم من الارتباط بين حوكمة الاستدامة الثلاثية ومفهوم الاستدامة إلا أنهما ليسا مترادفين؛ فمفهوم الاستدامة يصفه العديد من كتاب الغرب أنه مفهوم مبهم يشمل عادة: خطر فقدان التنوع البيولوجى، وتغير المناخ، وانخفاض انبعاثات الكربون، وتقارير الإبلاغ التى يتم إعدادها وفقاً لتقرير الاستدامة الخاص بالأمم المتحدة.


 


إلا أن مثل هذه التقارير لا تدل بشكل حاسم على الاستدامة الحقيقية للمؤسسات، أو الشركات حيث يمكن صياغة العديد من الاستراتيجيات والسياسات والتقارير بدون أن تكون هناك استدامة حقيقة.


 


وقد أصبحت أهداف ESG هى الحاكم لاتجاهات التمويل حيث أشارت إحدى تقارير قناة CNBC بأنه “لا توجد منطقة أكثر سخونة فى وول ستريت من منطقة حوكمة الاستدامة الثلاثية حيث تقترب حجم الصناديق التمويلية التى تركز على الاستدامة من 2 تريليون دولار”.


 


ومن هنا يمكن اعتبار أن أهداف حوكمة الاستدامة الثلاثية هى مقياس ترتيبى أكثر تحديداً يمكن من خلاله تقييم مدى استدامة المشروعات والأنشطة فهى ليست بديلا لتقارير الاستدامة بل مكملا لها.


 


ويمكن تحديد الابعاد المختلفة الاستدامة الثلاثية لأهداف ESG فى المحاور التالية:


الموضوعات البيئية


النفايات والتلوث، واستنزاف الموارد، وانبعاثات غازات الدفيئة، وإزالة الغابات، والتغيرات المناخية.


 


الموضوعات الاجتماعية


حقوق الموظفين والعمال والتنوع، وظروف العمل، والمجتمعات المحلية، الصحة والسلامة، والصراعات.


الموضوعات المتعلقة بالحوكمة


استراتيجية الضرائب، مكافآت الموظفين التنفيذين، التبرعات والضغوط السياسية، الفساد والرشوة، تنوع مجلس الإدارة والهيكل الخاص به ولما كان الطلب على التأمين هو طلب مشتق من الأنشطة الاقتصادية Drived demand، فقد باتت أهداف حوكمة الاستدامة الثلاثية ذاتها معياراً لتقييم مدى استدامة نشاط التأمين.


Source link

About admin

Check Also

هبوط مبيعات المنازل القائمة في أمريكا إلى أدنى مستوى خلال عامين

الخميس 21 يوليو 2022 | 06:05 صباحاً مبيعات العقارات في أمريكا شهدت مبيعات المنازل القائمة …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *