حزب ماكرون خسر غالبيته في البرلمان

خسر التحالف الذي يقوده الرئيس إيمانويل ماكرون غالبيته في البرلمان الفرنسي، الأحد، بحصوله على 245 مقعداً في المجلس المؤلف من 577 مقعداً في ختام الدورة الثانية للانتخابات التشريعية وفقاً للنتائج الكاملة التي نشرتها وزارة الداخلية فجر الاثنين.

ويعني ذلك أن تحالف “معاً” بعيد جداً عن النتيجة المطلوبة لضمان الحصول على الغالبية المطلقة (289 مقعداً).

فيما فاز تحالف اليسار بـ135 مقعداً، وأقصى اليمين بـ89 مقعداً، بحسب إحصاء لوكالة فرانس برس بناء على النتائج التي نشرتها الوزارة.

“رئيس أقلية”

في السياق أشاد الرئيس بالوكالة لأقصى اليمين بالنتيجة التي حققها حزبه الأحد في الانتخابات التشريعية الفرنسية، معتبراً أنها “تسونامي”.

وصرح جوردان بارديلا لقناة “تي إف1”: “إنها موجة زرقاء في كل أنحاء البلاد. إنه في هذا المساء الشعب الفرنسي جعل إيمانويل ماكرون رئيس أقلية”.

إيمانويل ماكرون يدلي بصوته خلال الجولة الأخيرة من الانتخابات البرلمانية في فرنسا يوم 19 يونيو (رويترز)

إيمانويل ماكرون يدلي بصوته خلال الجولة الأخيرة من الانتخابات البرلمانية في فرنسا يوم 19 يونيو (رويترز)

من جهتها تعهدت مارين لوبن بممارسة “معارضة حازمة” و”مسؤولة وتحترم” المؤسسات. وقالت أمام أنصارها في منطقة هينين-بومون شمال البلاد إن الكتلة البرلمانية التي حصل عليها أقصى اليمين هي “الأكثر عدداً بفارق كبير في تاريخ عائلتنا السياسية”.

“فشل انتخابي”

من جانبه اعتبر زعيم “الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد” اليساري، جان لوك ميلانشون، مساء الأحد، أن خسارة ائتلاف ماكرون الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية هو “قبل كل شيء فشل انتخابي” للرئيس الفرنسي.

كما أضاف: “إنه وضع غير متوقع بالكامل وغير مسبوق تماماً. إن هزيمة الحزب الرئاسي كاملة وليس هناك أي غالبية”.

التواصل مع الأحزاب المعتدلة

إلى ذلك قالت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية، أوليفيا جريجوار، إن الحكومة ستتواصل مع جميع الأحزاب المعتدلة لإيجاد أغلبية في البرلمان بعد أن فقد ماكرون الأغلبية المطلقة بعد الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية الأحد، وفق رويترز.

وأضافت: “نتواصل مع أولئك الذين يريدون دفع البلاد إلى الأمام”.

من المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية الفرنسية يوم 19 يونيو (رويترز)

من المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية الفرنسية يوم 19 يونيو (رويترز)

تشكل خطراً

بدورها صرحت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن أن نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت الأحد وفشلت في منح الغالبية لأي حزب تشكل خطراً على البلاد، لكنها تعهدت أن يسعى حزب ماكرون لبناء تحالفات على الفور.

وقالت إن “هذا الوضع يشكل خطراً على البلاد، بالنظر إلى التحديات التي علينا مواجهتها”، مضيفة: “سوف نعمل اعتباراً من الغد على بناء غالبية” قادرة على العمل.

يشار إلى أنه يُرجّح أن تضر النتائج بالاستقرار السياسي في البلاد. وتوقع الخبير السياسي آلان دوهامل أن يكون كل تصويت على مشروع قانون “مفتوحاً على المجهول” لعدم وجود غالبية مطلقة.


Source link

About admin

Check Also

هبوط مبيعات المنازل القائمة في أمريكا إلى أدنى مستوى خلال عامين

الخميس 21 يوليو 2022 | 06:05 صباحاً مبيعات العقارات في أمريكا شهدت مبيعات المنازل القائمة …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *