بسمة العقدة: التنسيقية تجربة رائدة متفردة يكمن سر نجاحها فى تنوعها بالشباب



قالت بسمة العقدة، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن شباب الوطن هم ذخيرته وسلاحه وعدته وعتاده، بل هم الدرع الذي يتطوع بإرادته ليصد غارات الطغيان حتى تبقى الراية خفاقة، هم الذين استردوا وطن مسلوب في 30 يونيو، مضيفة :”شباب يدفعهم طموحهم وحب غريزي لتراب أرض وطنهم مصر”.


وأضافت بسمة العقدة في مقال لها نشر على موقع مقالات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بعنوان :” التنسيقية.. أربع سنوات في حب الوطن”، أن طموحات هؤلاء الشباب وأحلامهم كادت أن تفارق الحياة، حتى أتت عناية الله فأرسلت إليهم رئيساً وأباً استطاع أن يعطيها قبلة الحياة، فبعثت الحياة في الرفات من جديد، مستردينا ثقتهم في أنفسهم بعد ما شعروا بقيمتهم وأحسوا أن لهم دوراً، وأن هناك من يؤمن بهم ويعطيهم الفرصة لتبدع العقول وتنطلق طاقاتهم المقيدة طوال سنوات.


ولفتت الى أن شباب مصر أجمعين مدينين للرئيس السيسى بحياة أحلامهم وبقاء طموحاتهم وازدياد عزائمهم رغم كل ما كانوا يعانوه بالماضي، فصرت تنمي القدرات وتخلق منهم الكوادر التي تستطيع أن تحمل الراية لتأمين مستقبل الوطن، متابعة :”عشر من يونيو تحل الذكرى الرابعة لتأسيس وتدشين تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين التي انطلقت نحو سياسة بمفهوم جديد عام 2018، شمس النهار التي أشرقت في عالم السياسة المصرية، تجربة رائده متفردة جريئة يكمن سر نجاحها في تنوعها بالعديد من الشباب من كافة الأطياف والايدولوجيات والأفكار من 27 حزباً مختلفين وشباب مستقلين اجتمعوا فقط على حب الوطن وخدمة المواطن”.


وأردفت بسمة العقدة:” أربع سنوات هدفنا الوطن، بعد سنوات طويلة من الإهمال التام لشباب نراهم اليوم ممثلين بقوة بـ 48 مقعداً في عصر الرئيس عبد الفتاح السيسي كشموس مضيئة أيسر مقاعد مجلس النواب ، مجلس الشيوخ ، عمل مكوكي لـ 6 نواب من المحافظين، عمل دؤوب لأعضاء في مناصب مختلفة في مؤسسات الدولة، شباب دستورهم معركة البقاء وبناء الجمهورية الجديدة، لم تترك التنسيقية أيضاً العمل الاجتماعي والإنساني على التوازي مع الدور السياسي فكان نتيجة كل هذا بوتقة رائعة متميزة من النتائج متمثلة في العديد من الأوراق والملفات والحملات والمبادرات والمؤتمرات والمنتديات يراها الجميع بقوة شباب مصر”.


وذكرت بسمة العقدة :”ننطلق نحو السنة الخامسة على العهد مكملين مؤكدين أننا كنا وما زلنا حريصين على تنمية الحياة السياسية والعمل المشترك، وتأسيس وطني في كل المجالات، مؤمنين إيماناً تاماً بأن الوطن يستحق منا الكثير من أجل أن تحيا مصر شكر من القلب للقائمين على هذه المعجزة، فقد حققتم ما كان يراه الآخرون شعارات أصبحت اليوم واقعا ً ملموسًا، حقًا: الأحلام لا تسقط بالتقادم”.


 


Source link

About admin

Check Also

هبوط مبيعات المنازل القائمة في أمريكا إلى أدنى مستوى خلال عامين

الخميس 21 يوليو 2022 | 06:05 صباحاً مبيعات العقارات في أمريكا شهدت مبيعات المنازل القائمة …

Leave a Reply

Your email address will not be published.