خلع في أول سنة زواج.. عشرينية: بخيل ويرفض خروجى حتى لا يدفع مصروفات



“قررت خلعه قبل انتهاء العام الأول من زواجنا، بسبب بخله، واعتماده على راتبي وعائلتي في الإنفاق عليه، كان لا يسمح لي بالخروج برفقته خوفاً من سداد مصروفات لي، وعندما نخرج صدفة مع بعض الأصدقاء يتسبب لي بالحرج أمامهم، في ظل مطالبته لي بسداد الحساب، لأعيش في جحيم جعلني أفقد حملي، بعد تدهور حالتي الصحية والنفسية”.


 


كلمات جاءت على لسان إحدى الزوجات بمحكمة الأسرة في الجيزة، ادعت فيها تعرضها للملاحقة والضرر المادي والمعنوي، وطالبت بالتفريق بينهما خلعا.


وذكرت الزوجة بدعواها أمام محكمة الأسرة: “لم أتخيل أن زواجي سينتهي بتلك السرعة، ولكني فشلت في تحمل تصرفات زوجي، وقبول عنفه وبخله ضدي، فزوجي كان بخيل حتي في مشاعره، لأعيش في جحيم تسبب في فقداني الجنين الذي أحمله، وإصراره على إهانتي والتعدي على بالضرب لأتفه الأسباب”.


 


وتابعت الزوجة التي تبلغ 23 عام: “هربت من منزل الزوجية، بعد أن أصبت علي يديه بجروح خطيرة استلزمت 19 غرزة، خوفا على حياتي، بعد أن عجزت على تغيره، وقدمت مستندات وتقارير تثبت عنفه ضدي، بعد أن أوهمني بحبه لي قبل الزواج لأقع في فخ الزواج منه، ومن هنا ساءت حالتى النفسية، وأصبحت محاصرة باتهامات طالت سمعتي، وأستولي على متعلقاتي ومنقولاتي، ومصوغاتي”.


 


ووفقاً لقانون الأحوال الشخصية، فالطلاق هو حل رابطة الزوجية الصحيحة، بلفظ الطلاق الصريح، أو بعبارة تقوم مقامه، تصدر ممن يملكه وهو الزوج أو نائبه، وتعرفه المحكمة الدستورية العليا، بأنه هو من فرق النكاح التي ينحل الزواج الصحيح بها بلفظ مخصوص صريحا كان أم كناية”.


 


 


Source link

About admin

Check Also

هبوط مبيعات المنازل القائمة في أمريكا إلى أدنى مستوى خلال عامين

الخميس 21 يوليو 2022 | 06:05 صباحاً مبيعات العقارات في أمريكا شهدت مبيعات المنازل القائمة …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *